اللهب المقدس

مرحبا بك معنا حللت أهلا وسهلا
اللهب المقدس

تربوي أدبي ثقافي


    في رحاب النّور

    شاطر
    avatar
    بوجدع عبد العزيز

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    في رحاب النّور

    مُساهمة  بوجدع عبد العزيز في الأربعاء نوفمبر 21, 2012 2:18 am

    [center]ـ في رحاب النور[/center
    [justify]ـ أحسسته ينسكب في حنايا روحي كالنّور الشّفيف فيهتزّ وجداني كالأرض الجدباء التي يزورها المطر بعد طول غياب ، أيّ سرّ يكمن في هذا الوحي السّماويّ الّذي يتلوه أبي وهو يؤدّي صلاةالفجر؟!.. .إنّه لينتشلني من كسل نومي ومن ثقلته.. .
    لكم كنت أتألّم بسبب تقصيري في أداء صلة الفجر في وقتها رغم نصح أبي وأمّي بلزوم الاعتناء بمواقيت الصّلوات الخمس..أيّ كؤوس من الجمال الصّباحي فاتني ارتشافها..؟!ّ.
    شجّعني هذا الصّباح الرّبيعيّ الصّافي الدّافئ على مغالبة النّعاس ، والقيام لأداء صلاة الفجر..أحسست أثناءها بانتعاش أطلق سراح الرّوح ، فانطلقت في رحاب السّماوات محلّقة فوق تضاريس الدّنا المديدة.. .
    توجّهت إلى ـ بعد إتمام الصّلاة ـ إلى شرفة البيت حيث كان أبي يجلس على كرسيّه كعادته في مثل هذه الصّباحات البديعة..كان يسرح بنظره في الملكوت ويذوب فيه بكلّ وجدانه .. سبقني أبي إلى التّحيّة ، وراح يكرني متهلّل الوجه على أدائ لصلاة الفجر في وقتها .. ثمّ بادر مبيّنا لي فائدة استنشاق هواء الصّباح ، وفضيلة الاستمتاع ببهاء الصّبح وروعة الشّروق ! .
    انصهرت في جمال الأجواء ، وذبت في الدّفء والضّياء الّذي لوّن وجه الحياة مذ بدت طلائع الشّمس تطلّ من الأفاق.. .
    بدت لي الشّمس أبهى وأرقّ وأحبّ إلى قلبي من ذي قبل .. أحسست وكأنّها تؤلّف بيني وبين هذه الأطيار الغرّيدة من حولي ، وتلك الجبال الّتي تستقرّ هناك قبالة الشّرفة ، وهاتيك الشّجيرات الخضراء الّتي تترنّح سكرى بأكؤس الضّياء المنسكب حواليها..كلّ ما حولي كان في مثل نشوتي واطلاقي وطربي .. .
    بدا لي وكأنّني غدوت كائنا فيه شيء من الشّهس المشرقة الهائمة ، ومن الطّير المحلّق الطّروب ، ومن الجبل الرّاسي الخاشع ، ومن الشّجر ذي الحفيف المسبّح ، ومن النّسيم النّافح ، وبدا لي وكأنّ الدّنيا كلّها موكب ساع في مثابرة واستزادة من اقتطاف أقباس النّور والصّفاء والجمال ، ومن الحبّ أيضا .. .
    فما أفدح خسران المنحبس في ظلمة ليله ، المستسلم لثقلة نومه ، الغافل عن بسمة شمسه المبذولة في مواكب صباحاتنا العابرة .. !! .
    [/color]
    avatar
    عزالدين كعوش
    Admin

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 02/12/2010
    العمر : 54

    رد: في رحاب النّور

    مُساهمة  عزالدين كعوش في الأربعاء نوفمبر 21, 2012 3:06 am

    ... وللبكور فوائده ...وأداء الفرض أكبر ...فدمت مبكرا للخير قاصدا تدفعك نحو الإرتقاء نفس رقت فسمت فطارت هيفاء تواكب النسمات الصباحية الجميلة التي لونتها الشمس بأشعتها الذهبية وخلعت عليها من دفءها تغذيها لتكمل المسيرة.


    _________________
    أن تقف بعد الكبوة ذاك الإنتصار

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 8:41 am