اللهب المقدس

مرحبا بك معنا حللت أهلا وسهلا
اللهب المقدس

تربوي أدبي ثقافي


    بوح المواجد

    شاطر
    avatar
    بوجدع عبد العزيز

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    بوح المواجد

    مُساهمة  بوجدع عبد العزيز في الأربعاء فبراير 06, 2013 1:59 am

    ـ بوح المواجد ـ

    [size=18]عتبت وأنكرتالمواجدزينب ** وتظنّني جلف الفؤاد وتحسب
    زعمت بأنّ مواجدي نضبت وها ** ودق الهيام زلاله يتصبّب
    ونأت ، ومنّي الشّوق ذفّار.. وها** سكر الوجود بنفحه يا زينب
    وتولّه الورد المغّج بي،فمذ ** غازلته طفق الأريج يرحّب
    هذي الدّنا مفتوة بمواسمي ** وتقول: هيت لك ، فخذ ما ترغب
    يا زينب الأحرار إنّيَ منبع ** من زمزم القلب المرابع تعشب
    إنّي الهوى قد لاطف الأفق الذي ** يقعي وحيدا،حائرا،يترقّب
    فجرى بأطراف الدّنا صوبُ اللقا ** ونما على الجنبات حبُّ أعذب
    كفّي تدغدغ وجة الصّبح الّذي ** يشكو الفطام ،فثغره يتحبّب
    ويهيم بي الصّبح الظّميئ فأنبري**أسقي وأُترعه الكؤوس وأسكب
    وتهزّ وجدان الحداة معازفي ** فيردّد الألحان دهر معجب
    منّي الطّيور تصوغ شدو سرورها **وترى الحمائم حول ركبيَ تلعب
    يا زينب الأحرار إنّيَ مهل **أهمي فتهبزّ الرّبوع وتخصب
    عندي الجنائن أينعت وازّيّنت ** وهمى إلى السّلآّت ثمري الطّيّب
    قد قلت للأشواق: أهلا ، في دمي ** واح ديّ يحتويك،ومرحب
    فحدائق الوجدان جّنّة بابلي ** خضرت ، وهذا الأنس فيها ملعب
    لمّا الخريف أتىغرستها في فمي ** وجذورها جذلى بقلبيَ تشرب
    علّقتهافي أفق روحيَ بعدما ** ثارت رياح في اهتياج تضرب
    سيّجتها برموش عينيّ حينما ** طاف القذى حول الزّنابق يُجلب
    وأحطتها بمواجدي عندالمسا** ودجى الليالي زاحف متوثّب
    غلّقت أبواب الحدائق عندما **هجم اللصوص على الحمى ، وتسرّبوا
    رجموا النّخيل،فمذ تناثر تمره **قصفوا الجريد ،وحرّقوه، وألهبوا
    حصبوا بروج حمائمي فتهيّأت ** أسرابها بيبيسعشّها تحصب
    يا زينب الأحرار عطر مودّتي **في أرض أندلسي حديث أعذب
    جمع الوفودإليه ..قد شهد الهوى**وغدت تلوّنه الرّسوم وتكتب
    إنّي نثرت أريجه في مقدسي ** فتنهّد السّرو العتيق المتعب
    وتلت حمائم مقدسي سفري على **شفق،فأزهر في الدّياجي كوكب
    وتأوّه الشّرق المدلّه قربنا **جذلا ، فبادله التأوّه مغرب
    يا زينب الأحرار إنّيَ مدنف** في مهجتي الغنّاء تثوي يعرب
    نبض الفؤاد قصيدة غزليّة **نظم رسمته في الفؤاد مذهّب
    علّقته في بابلي فتوافدت**قصد الطّواف به البتول وثيّب
    فسلي العشيرة هل يطيب عكاظها**إن لم أقف بعكاظ يوما أسب
    وسلي الطّلول،وقد تصدّع قلبها**ستحيطني بثنائها وستطنب
    فلقد حميت ظباءها ومهاتها**وصددت ذؤباناتعيث وتنهب
    يا زينب الأحرار إنّيَ فارس **في العشق ، من سيفي المحبّة تطلب
    من مبسم الطّعات أرشف فرحتي**فملاحمي عرس إليّ محبّب

    [/
    size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 12:36 am