اللهب المقدس

مرحبا بك معنا حللت أهلا وسهلا
اللهب المقدس

تربوي أدبي ثقافي


    منازل العروج

    شاطر
    avatar
    بوجدع عبد العزيز

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    منازل العروج

    مُساهمة  بوجدع عبد العزيز في الإثنين فبراير 03, 2014 3:01 am

    ـ
    ـ منازل العروج ــ

    إن يسألوك فقــــــــــولــــي :ها هنا سجد *** وشقّ ظلمته الهوجاء وابــــــــتــــــعد
    وقبّل الأفق .. آه يا لها قبــــــــــــــــــــلا *** تناثرت أنجمـــا في أفــــقــــه ونـــدى
    تشرّب النّور رشفا من كؤوس غــــــــــــد *** ويمّم الوجه شطر الشمس متّـــــئــــدا
    وأوغل السّيـــــــــــر دأبا في فساح دنــــا *** ما بين ليل وفجر غـــاب مــنـــفـــردا
    كالطيف مرّ ، كهمس الرّوح منفـــــــلتــــا *** من روعة الليل الّذي غشّاه واضطهد
                  *                      *                     *
    إن يسألوك فقــــولي : ضـــــــجّ من بـشر *** قد صلّبوا الروح واستحيوا لهم جسـدا
    تعكّـر الدّهــــر من أرجـــــاسهم فــــتـــرى *** كلاّ بحمــــــــــــأته قد غصّ أو همـد
    قد راح ينشد خـــــــلف الأفـــــق متّـــــسعا *** ما انفكّ يرقى ويرقى في السّما صُعُدا
    ما انفكّ فيــــه جنــــــــاح الحلم مصطفقـــا *** يزاحم السّحب غشّـــت دربـــه لبــــدا
    هذا أوان انعتـــــاق العمـــر يـــــا زمـــنـا *** فلنعتــــــق الأزل المأســـــور والأبـد
                *                        *                 *
    إن يـسألـــــــــوك فقولي : سائلوا حلمـــا *** مـــازال رجـعه في ثغـــر المساء حُدا
     قــد ظـــلّ يعزفــه دهــرا علـــى شـــفــة *** لكنّمـــا العزف أودى بينـــكم كــمــــدا
    فهــا هنـــا وتر الإنشـــاد محتـــضــــــــــر *** وحـــوله آخـــر الألحـان ضاع سدى
    ونخلة من ندامـــى الأمس رنّــــــحهــــــــا *** ذكر فبــــــــاتت تناجي الأمس منفردة
    مــا أضيع النّخــــل إذ يذوي الحفيـــف بـه *** وأضيــــع الحــــــلم يغدو آهة وصدى
               *                          *               *
    إن يسألـــــوك فقولي : الأفق منــزلـــــــه *** والشّمس بـــابه والأقمــار وجه مــدى
    والسّحــــــب أرضه فيـــــهــا ابتنى وطنــا *** نشيــــده الريـــح يسبــي السّمع والكبد
    خصـــب هنــــاك على الغيمـــات يــزرعه *** مـــدّوا إلــــيه قلــــوباتجتنـــي ويـــدا
    للبذل عـــــاش وللحــــبّ الشّفيـــف ، وقد *** أضـــاع حبّـــه فــــي أطلالــكم بــددا
    لم يبــــق إلاّ بـــراق الحـــلم يركــــــــــبه *** إنّ العــــروج لعشّــــاق الحيـاة هدى
    [/justify]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 8:00 am