اللهب المقدس

مرحبا بك معنا حللت أهلا وسهلا
اللهب المقدس

تربوي أدبي ثقافي


    احدر أن تعيش داخل القفص

    شاطر

    AZZ_INFO

    عدد المساهمات : 274
    تاريخ التسجيل : 24/12/2010

    احدر أن تعيش داخل القفص

    مُساهمة  AZZ_INFO في الخميس يونيو 16, 2016 5:41 am

    احدر أن تعيش داخل القفص
    إحدى الزوجات تذوقت طبقا من الأكل عند إحدى صديقاتها ومن شدة إعجابها به أعطتها الصديقة طريقة تحضيره، في اليوم الموالي قامت الزوجة بتحضير الطبق لوجبة العشاء غير أنه لانعدام لحم صدر الدجاج في الثلاجة قامت باستبداله بلحم سمك التونة، واستغرقت جهدا كبيرا ووقتا معتبرا لإعداد الطبق حتى تفاجئ به زوجها لأنه يحب الأطباق الشهية، ولكن سرعان ما أصابتها خيبة أمل بعدما تذوقت الطبق حيث وجدت طعمه يختلف كثيرا عن طعم الطبق الذي أكلته عند صديقتها، وظلت تفكر في ردة فعل زوجها وربما يغضب أو ينزعج.
    بعد تناول العشاء شكر الزوج زوجته على هذا الطبق اللذيذ، وظنت الزوجة أنه يجاملها ربما لمزاجه العالي في هذا اليوم لكنها في وجبة غذاء اليوم الموالي تفاجأت أنه سألها إن تبقى شيء من طبق الأمس أن تحضره له على المائدة فتأكدت أن الطبق أعجبه فعلا.
    الخلاصة:
    - الزوجة لم يعجبها الطبق لأنها ظلت في قفص مقارنة طبق اليوم بطبق الماضي الذي تذوقت بينما الزوج أعجبه الطبق لأنه لم يقارنه بطبق مماثل، يعني لا تقارن ما تملكه فعلا فربما يكون أجمل مما تتخيله.
    - إذا كانت نيتك حسنة وبذلت جهدا معتبرا فلا تهمك النتيجة فقد تكون أفضل مما تتوقع.
    - كل ما قلنا ينطبق على العلاقات العاطفية والجنسية قبل الزواج والتي غالبا ما لا تتوج بالزواج فيبقى صاحبها حبيس صور مثالية في ذهنه تكون عائقا أمام نجاحه في الحياة الزوجية أي يبقى في قفص الماضي ولا يعيش حاضره حرا طليقا، وربما يكون ما يملك اليوم أفضل مما استقر في ذهنه من الماضي لكنه لا يرى الحاضر إلا بمنظار الماضي.
    (إذا أعجبك الموضوع واستفدت منه انشره ليستفيد منه غيرك)
    ل.عزوز

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 19, 2017 3:29 pm