اللهب المقدس

مرحبا بك معنا حللت أهلا وسهلا
اللهب المقدس

تربوي أدبي ثقافي


    فعالية التّحفيز

    شاطر
    avatar
    بوجدع عبد العزيز

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    فعالية التّحفيز

    مُساهمة  بوجدع عبد العزيز في الخميس يونيو 16, 2011 3:33 am

    فعالية التّحفيز
    ــ إنّ تفجير طاقات الطّفل وإتاحة مجال تدفّقها يُعدّ أحد أبرز أسباب التّربية القويمة من جهة ، كما يُعدّ من العوامل الّتي تبعد الطّفل عن النّشوء غير السّويّ لكلّ مكوّناته النّفسيّة والذهنيّة والسّلوكيّة .. .
    إنّ كبت الطّاقة في الطّفل هو أحد الأسباب الجوهريّة الّتي تؤدّي إلى إنتاج طفولة مريضة .. وإفراز ما سمّاه علماء نفس الطّفل بـ ( الشّخصيّة غير الحقيقيّة ) ، وهي شخصيّة تنشأ مثقلة بالأمراض والسّلبيات الكثيرة كالانطواء والكذب والكسل والانهزامية .. إلخ.
    ــ وإنّنا نجد في تاريخنا الإسلاميّ الكثير من القصص والمواقف الدّالة على إدراك سلفنا لهذه القاعدة التّربوية العظيمة.. .
    فيذكر تاريخ السّير ـ مثلا ـ أنّ عمر بن الخطّاب ـ رضي الله عنه ـ مرّ في أحد شوارع المدينة المنوّرة بمجموعة من الأطفال وهم يلعبون ويتراكضون ، فلمّا رأوه فرّوا من المكان لما كانوا يعرفون من حزم (عمر) رضي الله عنه . إلاّ طفل فإنّه ظلّ في مكانه ..، فلمّا وصل إليه (عمر) رضي الله عنه سأله عن سبب بقائه وعدم فراره مع أصحابه ، فردّ عليه الطّفل في ثبات : لمَ أهرب منك وهذا الطّريق يسعك ويسعنا جميعا ؟ .
    ــ وإذا كان التّاريخ لا يذكر ردّ فعل (عمر) رضي الله عنه ، فإنّ قرائن الحال تدلّنا على أنّه يكون قد رضي عن ذلك الطّفل ، بل قد يكون ربّت على كتفه أو دغدغ خدّه ..، وربّما يكون قد قبّله رضى عنه .
    ومثل هذه التّحفيزات ضرورية في مثل هذه المواقف .
    ــ وإنّ التّاريخ الّذي حفظ قول هذا الطّفل قد حفظ سيرته كلّها ..، فعرفنا من خلاله أنّه غدا شخصيّة إسلاميّة بارزة هي المسمّاة بـ (عبد الله بن الزّبير بن العوّام) رضي الله عنه وعن أبيه وعن كلّ الصّحابة الكرام الّذين كانوا نجوما تنير زوايا الأرض ، لا لشيء إلاّ لأنّ القيم التّربويّة الإسلامية تشجّع على إثبات الجدارة ، وعلى تحليق المسلم حيث ترقى به طاقاته
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة مايو 25, 2018 9:25 pm