اللهب المقدس

مرحبا بك معنا حللت أهلا وسهلا
اللهب المقدس

تربوي أدبي ثقافي


    ......الصدود !

    شاطر
    avatar
    بوجدع عبد العزيز

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 20/12/2010

    ......الصدود !

    مُساهمة  بوجدع عبد العزيز في الإثنين أكتوبر 14, 2013 3:11 am

    الصدود
    نزل الهوى في ساحتي متهيّبا...ونثا الوداد تلطفا وتقربا
    وتلا على قلبي الوجوم نشيده .. وحكى أقاصيص الغرام وأسهب
    فتأوهت أطياف حب في المدى .. وتراقصت بين الخمائل والربى
    وبدت بوجه الأفق طلعة أمسنا الـــــــــــــــــــــــــــــــــثاوي بروع الحب فردا متعبا
    تنعي لأبناء الحياة غرامهم ... وتعده برقا تلامع خلّبا
    ترثي هياما كان يسكن روحنا..ويقيم في عرش الصدور منصبا
    ويطوف كالملاح في نيل الشذا..فترى الشواطئ بالورود مجلببه
    فإذا ثوى عند الموانئ ركبه..شغفت موانئه النجوم وكوكبا
    وتلت حناجير النوارس وجدها ...في عرش شط ، يا لطير قد صبا!
    وسرى الأحبة في العلاء مواكبا أكرم بحب حين يصبح مركبا !
    كانت مرابعنا إذا رفل الهوى..سكر العلاء من الغرام وشببا
    يا قلب خلفك الغرام بقفرة ..متحيرا بين الطلول معذبا
    تتفحص الرسم النحيل وقد نثا ..بوحا كأنّات المشوق محببا
    وتحدث الطلل الطريح مسائلا..إن كان من رعة ريح قد كبا
    أم أنه المسكين مثلك واله ..رهن المهامه ضاق ذرعا بالغبا
    فهوى على الرمل الرقيق يبثه ..همّ المواجد فاسترقّة واستبى
    فأحاطه النخل السخي كعذقه ..لا تتحسبن رمل العروبة سبسبا
    هو همسة الأشواق فيه لوجدنا ..نفس مشى في نجدنا متلهبا
    يا قلب كم ردّدت سفر رمالنا ... وقرأت آيات الكرامة والإبا
    فإذا المسامع كالكهوف تشردت ...فيها التلاوة ثم عادت شاحبه
    وإذا القلوب تغلّقت أبوابها ... وإذا الحكاية كالصدى متثائبه
    شرقت نحو الشمس تعصر دفئها...وتصوغه حبا لأهلك ذوبا
    فإذا الأحبة في العروبة قد نأوا ...والدار أمحلها الصود وأجدبا
    ناديتهم عند الرسوم متيما..رجع النداء وقد تنزّى مغضبا
    وسمعت أنّات الطلول وجرحها...أسفي على جرح برملنا قد حبا!
    من ذا يصيخ وذاك جرحنا حائر ...يستصرخ الأعراب: قد هُتك الخبا؟!

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 23, 2018 8:05 am